• الثورة الفرنسية وليدة فكر الأنوار /2

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

    مقدمة:

    أثار استبداد الطبقة الحاكمة بفرنسا، خلال القرن 18، سُخط معظم فئات المجتمع، وبالتالي اندلاع ثورة شعبية أدت إلى تغيير الأوضاع الداخلية. فما هي أهم أسباب ومراحل ونتائج هذه الثورة؟

     

    I- أدى سوء الأوضاع إلى اندلاع الثورة:

    1- فرنسا وفكر الأنوار:

    قام النظام السياسي الفرنسي قبل الثورة، على الملكية المطلقة المستبدة، حيث يجمع الملك جميع السلط التشريعية والتنفيدية والقضائية بيده. وأمام استياء الشعب بدأت أفكار عصر الأنوار تنتشر، فنادى مونتسكيو (1689- 1755) بضرورة فصل السلطة القضائية عن السلطتين التشريعية والتنفيدية، وطالب فولتير (1694- 1778) بالمساواة الاجتماعية وإلغاء امتيازات الطبقة الحاكمة (الملك والنبلاء والإكليروس)، ومن جانب آخر نادى روسو (1712- 1778) بإقرار النظام الديموقراطي.

      

     

    2- عوامل اندلاع الثورة الفرنسية:

    اعتمد الاقتصاد الفرنسي خلال القرن 18 على قطاع الفلاحة، ففرض النبلاء والإكليروس على صغار الفلاحين نظام السخرة والضرائب، وقد ساهم ضعف المحاصيل الزراعية وارتفاع الأسعار إلى انتشار المجاعة والبطالة في البوادي والمدن، فعجز الفلاحون عن أداء الضرائب وساءت الأوضاع الاجتماعية مما سيؤدي إلى انتفاضة ممثلي الهيئة الثالثة وبالتالي اندلاع ثورة البوادي وباريس في يوليوز 1789 (خطاطة ص: 61).

      

     

     

    II- أحدثت الثورة تغييرات جذرية بفرنسا:

    1- مراحل الثورة:

    مرت الثورة الفرنسية بثلاث مراحل أساسية (مبيان ص: 69):

    أ- الملكية الدستورية: تمكن ممثلو البورجوازيين من تشكيل "جمعية وطنية " في يونيو 1789 واحتلال سجن لاباستي La Bastille في يوليوز، وبذلك اضطر لويس 16 لإلغاء امتيازات النبلاء ورجال الدين، وإصدار بيان لحقوق الإنسان ودستور للبلاد.

    ب‌- الجمهورية الثورية: تمكن دعاة الثورة والتغيير من الطبقة الشعبية من إقامة نظام جمهوري وإعدام الملك في غشت 1792 مع تغيير الدستور وإلغاء النظام الملكي.

    جـ- الجمهورية البورجوازية: تمكنت البورجوازية المعتدلة من القضاء على الثوريين وإعدام زعيمهم روبسبيير في يوليوز 1794 والاعتماد على الجيش للقضاء على الثورات الشعبية، لكن الضابط نابوليون بونابارت استولى على السلطة في نونبر 1799 وأقام نظاما دكتاتوريا ونهج سياسة التوسع.

      

     

    2- خلفت الثورة عدة نتائج:

    × سياسيـا: القضاء على النظام الملكي وإقامة نظام جمهوري وإقرار الحريات العامة.

    × اقتصاديا: تشجيع الطبقة البورجوازية والاعتماد على قطاع الصناعة والتجارة بدل الفلاحة.

    × اجتماعيا: إلغاء امتيازات النبلاء ورجال الدين وتشجيع التمدرس بين الفئات الشعبية.

     

    خاتمة:

    تمكنت الثورة الفرنسية من تغيير النظام الملكي وإلغاء الامتيازات الفيودالية وإقرار مبادئ إنسانية تحت شعار الأخوة والمساواة والحرية.

     

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

     

        الرجوع



    المصدر higec.150m.com


  • تعليقات

    1
    كميليا
    الأحد 19 أبريل 2015 في 22:36
    • انقدتني  مرات عديدة في مجال التحضير sarcasticwink2yesyesشكرا و اللله سيجازيكcool انا ممتنة اك hesarcasticsmile
    2
    HAMZA DDDDDDDDDDDDDD
    الثلاثاء 5 ماي 2015 في 14:33

    biggrinttrtrereeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeeee

     

     

    merci

     

    3
    ghizlane
    الأحد 24 ماي 2015 في 23:47

     pour cette information


    merci beaucoup 

    • الإسم / المستخدم:

      البريدالإلكتروني (اختياري)

      موقعك (اختياري)

      تعليق


    4
    asmae
    الخميس 26 ماي 2016 في 13:30
    • kissmrc
    • mrc kissshockedkiss
    • kissintellocoolmrc

     

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق