• وحدة التربية الفنية والجمالية :
    جمال الباطن: المحافظة على الفطرة     

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3

    النصوص:   
    قال تعالى:  يَوْمَ لَا يَنفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ ﴿88 إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّـهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ﴿89 سورة الشعراء

     

     عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ لا يَنْظُرُ إِلَى صُوَرِكُمْ وَأَمْوَالِكُمْ ، وَلَكِنْ إِنَّمَا يَنْظُرُ إِلَى قُلُوبِكُمْ وَأَعْمَالِكُمْ"  صحيح مسلم.
     

      مضامين النصوص:   
    نقاء القلب من النفاق والكفر سلوك ينفع الإنسان يوم لقاء الله.
    طهارة القلب والعمل الصالح، محل نظر ومحبة الله تعالى إلى عبده.

     


    المحور الأول:حقيقة الفطرة (جمال الباطن ) ووسائل الحفاظ عليها
    *1- مفهوم الفطرة : الصفة أو الحالة التي يكون عليها المولود وقت ولادته وقبل أن تدخل أيدي المربين ، وهي حالة من الصفاء والنقاء مثل الصفحة البيضاء.


    *2- مفهوم جمال الباطن: أو جمال القلب هو ما استقر في داخل الإنسان من قيم وأفكار وعقائد جميلة ونبيلة تتناسب مع فطرته التي فطر الله الناس عليها  .

    *3- وسائل المحافظة على الفطرة و تجميلها:
    * العقيدة الصحيحة               
    *- التربية الحسنة          
    * الرفقة الصالحة              
    *- العمل الصالح
    *- الاقتداء بسلوك الرسول صلى الله عليه وسلم:قال تعالى :"لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ ".

     


    المحور الثاني: ضياع جمال الباطن بفساد الفطرة
    يولد الإنسان على فطرة سليمة،خالية من كل السلبيات والنواقص،وهي على استعداد لفعل الخير. وحب الناس. إلا أن تنشئة الفرد في وسط أسري واجتماعي منحرف يؤدي إلى فساده وانحرافه عن الفطرة. ويمكن أن نجمل عوامل ضياع الفطرة السليمة في:
    * العقيدة الفاسدة :كل عقيدة تخالف عقيدة الإسلام الثابتة في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة تعد من العقائد الفاسدة، قال تعالى:" ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين" سورة آل عمران الآية 85
    * استباحة المعاصي: فالنفس البشرية عندما تتعود على شيء يصعب مع مرور الزمان التخلي عنه، وبالتالي فاستباحة المعاصي مثل ترك الصلاة و الكذب، وظلم الناس، والغش في الامتحان، تفسد فطرة الإنسان التي فطره الله عليها.

     

     * الرفقة السيئة: وهي من الأمور التي تفسد الفطرة ، يقول الرسول صلى الله عليه وسلم:"الرجل على دين خليه فلينظر أحدكم من يخالل".
     * التقليد الأعمى: وهو سلوك يفقد الإنسان شخصيته ويجعله تابع لغيره دون تفكير. مما قد يوقعه في أخطاء وذنوب كثيرة

     


    حصيلة الدرس:
    *- الطفل يولد على الفطرة ، صفحة بيضاء.        
    *- التربية الحسنة والرفقة الصالحة خير طريق لحماية الفطرة من الانحراف.
    *- جمال الباطن ينعكس على الظاهر.              
    *- الإسلام هو الطريق الوحيد لسلامة وجمال الباطن.
    *أحافظ على صفاء فطرتي، بطاعة الله، والعمل الصالح، والرفقة الصالحة، والجد والاجتهاد.

        الرجوع




    11 تعليقات