•     الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

      

    مقدمة:

    ساهم تطور علم الجغرافية في وضع إحداثيات لتحديد الموقع والزمان لكل أجزاء الأرض. فما هي أهم تقنيات وضع الإحداثيات الجغرافية؟

      

     

    І- اهتم العلماء بوضع الإحداثيات الجغرافية:

    1- مفهوم الإحداثيات:

    لتسهيل توطين مختلف أجزاء الأرض مكانيا وزمانيا وضع الجغرافيون عدة خطوط وهمية تـُعرَف بالإحداثيات الجغرافية، وهي نوعان:

    أ- خطوط الطول: عبارة عن أنصاف دوائر تربط بين القطبين وعددها 360 خطا.

    ب- خطوط العرض: عبارة عن دوائر تقسم الأرض بشكل عَرَضي وعددها 180 خطا.

      

     

    2- رسم الإحداثيات:

    لرسم خطوط العرض نعمل على قياس درجات زاوية كل خط عرض متواز مع خط الاستواء بالاعتماد على مركز خط الاستواء (وثيقة2 ص:89). أما خطوط الطول فنقيس زاوية كل خط متواز مع خط غرينتش عند تعامده مع خط الاستواء (وثيقة1 ص:89).

      

     

    ІІ- تساهم الإحداثيات الجغرافية في التوطين:

    إن أفضل طريقة لرسم الإحداثيات الجغرافية هي التي تعتمد على المجسمات الكروية (وثيقتان3 و4 ص:90) وبذلك يسهل توطين المواقع الجغرافية باعتماد خطوط الطول وخطوط العرض.

     

     

    خاتمة:

    إن المعرفة بتقنيات وضع الإحداثيات الجغرافية يسهل عملية التمييز بين النطاقات الزمنية والمناطق المناخية على سطح الأرض.

     

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

     

        الرجوع




    تعليقك