• صفات المؤمن الذاتية

     

    وحدة التربية الاعتقادية : صفات المؤمن الذاتية

    للمؤمنين صفات يعرفون بها مكنتهم من الفلاح في الدنيا و الآخرة و ميزتهم عن غيرهم من الناس.
    فما هي في نظركم هذه الصفات التي على المؤمنين الاتصاف بها ؟ و كيف يمكن تفسير سوء الأخلاق الذي تفشى في مجتمعنا؟


    النصوص الشرعية
    *عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لا يستقيم إيمان عبد حتى يستقيم قلبه ولا يستقيم قلبه حتى يستقيم لسانه، ولا يدخل رجل الجنة لا يأمن جاره بوائقه". رواه الإمام أحمد في المسند.

    توثيق النصوص
    أنس بن مالك: هو أبو ثمامة انس بن مالك بن النضر الخزرجي، ولد بالمدينة سنة 10 قبل الهجرة/612م. اسلم صغيرا، وخدم الرسول صلى الله عليه وسلم إلى أن توفي عليه السلام، له من الأحاديث 2286 حديثا، رحل إلى البصرة ومات بها سنة 93هـ/ 712م.



    الشرح اللغوي:
    * بوائقه: مفردها بائقة وهي الشر والأذى.
    * يأمن: ينجو ويسلم.



    المضامين:
    1- بيانه صلى الله عليه وسلم لبعض صفات المؤمن الذاتية المتمثلة في: استقامة القلب واللسان


    التــحــلــيل
     
      الحكمة من إرسال الأنبياء و الرسل عليهم الصلاة و السلام:
    إن الحكمة من بعثة الرسل و الأنبياء هي محدودية عقل الإنسان في إدراك شرائع الله و أحكامه، لذلك أرسل الله تعالى رسله و أنبياءه لهداية الناس للإيمان به و تبليغ شرائعه إلى عباده.


    صفات المؤمن الإعتقادية :
    وردت في القرآن الكريم آيات متعددة وصف الله تعالى فيها المؤمنين بصفات إما اعتقادية أو خلقية.
    أما الصفات الإعتقادية فهي الإيمان بالغيب و بالكتب السماوية السابقة و بالرسل جميعهم بالإضافة إلى مراقبة الله تعالى في جميع الأحوال.


    بعض صفات المؤمن الخلقية :
    أما الصفات الخلقية فتتمثل في التحلي بالصفات الكريمة و التمسك بالأخلاق الفاضلة، و من بين هذه الصفات: إقامة الصلاة بطهارتها و صفاتها الكاملة،ذكر الله بالقلب و اللسان،الحياء، الأمانة و الإنفاق في سبيل الله.

        الرجوع

     

    «من صفات المؤمن الكامل»

    لقد ازدانت دولة الإسلام بجماعة المؤمنين الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه، وساروا على نهج الشريعة بخطىً ثابتة وقلوب سليمة يحملون مشعل الإسلام ليضيئوا به القلوب المظلمة، وليبثوا تعاليمه فى جميع أنحاء المعمور. ولقد كانت لنا فى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسلفه الصالح أسوة حسنة، فمنهم تؤخذ المكارم وبهم يجب أن يقتدى.

    لذلك عرض الإسلام فى مناسبات كثيرة لصفات هؤلاء المؤمنين، ويمكن إرجاعها إلى التصديق المطلق بما أخبر به رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ربه عز وجل وبذل النفس والمال فى سبيل الذود عن حمى الإسلام، والإنصاف بخصال التراحم والتعاطف والتكافل. وترك الشبهات والتنزه عن الكبر والغرور، والتسابق إلى الخيرات والتنافس فى الطاعات، وسوف تهتم النصوص الآتية بعرض بعض هذه الصفات:

     

      النصوص:

    أ- من القرآن الكريم:

    قال تعالى: ]إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ[ (الحجرات -15).

    وقال سبحانه: ]إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ[ (الأنفال -2).

    وقال جل من قائل: ]إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ[ (الحجرات – 10).

    ب- من السنة النبوية الشريفة:

    قال النبى صلى الله عليه وسلم: «المؤمن من أمَّنه المؤمنون على أنفسهم وأموالهم» رواه أحمد.

    وعن أبى هريرة رضى الله عنه، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «المؤمن القوى خيرٌ وأحبُّ إلى الله من المؤمن الضعيف، وفى كل خير.. الحديث» رواه مسلم.

    وعن أبى موسى رضى الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضًا، وشبك بين أصابعه» متفق عليه.

     

     التعليق:

    إذا كانت أمنية كل إنسان فى هذه الحياة الدنيا، هى أن يحيا فيها حياة هادئة أساسها الطمأنينة والسلم، وأن يعيش فى مجتمع تجمع بين أفراده روابط الأخوة الإنسانية، فإن الطريق المؤدى إلى هذه الأمنية سهل العبور، فى استطاعة كل إنسان أن يسلكه إذا هو توفرت فيه الشروط، واتصف بالصفات التى تؤهله لولوج هذا الطريق.

    أما الباب والطريق فهما الإيمان بالله تعالى، والعمل الصالح الذى أكد عليه الله سبحانه فى قوله: ]مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُم بِأَحْسَنِ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ[ (النحل – 97).

    فالإيمان مبدأ كل خير، وهو نظام وقوة وتوجيه إلى الخير، وصرف عن الشر، ولا يمكن أن يزهر الإيمان بهذه الزهرات الناضجة، إلا إذا تمكن من النفس التى تُصيِّر صاحبها فى عداد المؤمنين.

    فالمؤمن حقًا من آمن بكل ما جاء به القرآن الكريم إيمانًا لا يزلزله شك أو ارتياب، وجاهد بنفسه وماله فى سبيل نصرة الدين، قال الله تعالى: ]إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُوْلَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ[ (الحجرات – 15).

    والمؤمن حقًا من رضى بحكم الله وقضائه، وحكم رسوله، قال الله تعالى :]فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجًا مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيمًا[ (النساء – 65).

    والمؤمن حقًا يتخذ المؤمنين أولياءه وأنصاره، قال الله تعالى: ]وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ[ (التوبة – 71).

    والمؤمن الحق هو من يحب لأخيه ما يحب لنفسه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه» متفق عليه.

    ومن صفات المؤمن الحق الصادق الإيمان: أنه يجد حلاوة الإيمان التى ما بعدها لذة، وأنه كريم الأخلاق، حسن الحديث إذا حدَّث، وحسن الاستماع إذا حُدِّث، وَفِىٌّ بالوعد إذا وعد، مرآة لأخيه المؤمن إذا رأى فيه عيبًا أصلحه.

    هذه بعض الصفات التى يجب أن تتوفر فى المؤمن الصادق الإيمان الذى يحبه الله تعالى ويكرمه فى الدنيا والآخرة، حيث يقول الرسول صلى الله عليه وسلم فى حقه: «ليس شيء أكرم على الله من المؤمن».

    وليس ثمة شك فى أن صفات المؤمن أكثر مما يتصوره البعض، فهى تندرج فيما بين كلمة التوحيد، وإزالة الأذى عن الطريق فكل ما بينهما من أعمال صالحة فهو من صفات المؤمن. قال صلى الله عليه وسلم: «الإيمان بضع وسبعون شعبة، أعلاها قول لا إله إلا الله، وأدناها إماطة الأذى عن الطريق، والحياء شعبة من الإيمان».

    فينبغى للمؤمن الحقيقى، أن يجعل من القرآن الكريم، والسنة النبوية مصدر أقواله وأعماله، وأن ينفذ الأوامر الإلهية فور سماعها والعلم بها، وأن يتقيد بالتوجيه التربوى الإسلامى الذى ارتضاه الله لعباده المؤمنين

     


    Tags وسوم : , , , ,
  • تعليقات

    1
    HafSsà Widàdiàà
    الثلاثاء 2 أكتوبر 2012 في 14:47

    Thxx Yoo Brodh <3

    2
    HafSsà Widàdiàà
    الثلاثاء 2 أكتوبر 2012 في 14:48

    Thxx Yoo Brodh

    3
    فردوس
    الثلاثاء 2 أكتوبر 2012 في 15:59

    انا احببت الموضوع

    4
    يونس
    الثلاثاء 2 أبريل 2013 في 23:51

     أنا أتحلى بهذه الصفات ولله الحمد و المنة.

    5
    السبت 11 ماي 2013 في 13:41

    nice topic 

    6
    السبت 11 ماي 2013 في 13:44

    beau sujet

    7
    الأحد 12 ماي 2013 في 22:14

    thanks you

    8
    منصور
    الجمعة 5 يوليوز 2013 في 08:34

    ممتاز وأكثر من ذلك

    9
    الجمعة 20 سبتمبر 2013 في 16:40

    ما عجبنيش داير بحال اوجهك الخانز يا باقيرة ا أهرندو

     

    10
    الجمعة 20 سبتمبر 2013 في 16:46

    المرجو منك يا حمار حاشاك الإبتعاد عن الأنترنت و دور  100 و اعمل الحلوى أحسن لك   يا حيوان الغابة hhhhh mrc pour toi

    fils de  pute

     

    11
    السبت 28 سبتمبر 2013 في 11:41

    nice

    12
    houiam
    الأربعاء 2 أكتوبر 2013 في 23:11

    thanks you 

    13
    imane saadaoui
    الثلاثاء 8 أكتوبر 2013 في 23:10
    • اعتمد عليك لكي اتهيء لكل درس
    14
    niha
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 في 18:17

    mawdo3 jamil wamohim wayosa3idoni 3ala tanmiyati fikri

     

    15
    niha
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 في 18:18
    16
    verra
    الجمعة 25 أكتوبر 2013 في 18:26

    waw hada almawdou3  sayofidoni wa sayofido jami3 asdi9a i

    17
    الإثنين 11 نوفمبر 2013 في 22:39

    had almaw9i3 ziune bazaf

    18
    الإثنين 11 نوفمبر 2013 في 22:43

    chooooooooooooooooooooooooooocran

    19
    salma
    الأربعاء 11 ديسمبر 2013 في 20:32

    tanx

    • الإسم / المستخدم:

      البريدالإلكتروني (اختياري)

      موقعك (اختياري)

      تعليق


    20
    youssef elhazmiri
    السبت 14 ديسمبر 2013 في 13:02
    21
    nizar
    الثلاثاء 21 يناير 2014 في 14:20

    hadchi.zwiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiin

    22
    بدون اسم
    الإثنين 14 يوليوز 2014 في 15:48

    اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللللمممممممممممممممممممممممووووووووووضضضضضضضضضضضضضووووووووووووووووووووعععععععععععععععععع ززززززززززززززززززززوووووووووووووووووووووووووويييييييييييييييييييينننننننننننننننن ببببببببببزززززززززااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففففف

    23
    laila
    الخميس 28 أغسطس 2014 في 22:23

    شكرا لكم جزيلا على هدا الموضوع لقد افادني كثيرا cool

    24
    الثلاثاء 23 سبتمبر 2014 في 23:04
    waw mawdo3 zwin fadni bzf chokra bzf
    25
    خولة مؤدن
    الخميس 25 سبتمبر 2014 في 21:37
    جميل لكن لم اجد ما اريده وفقكم الله
    26
    سلمى
    الجمعة 26 سبتمبر 2014 في 20:59

    هدا ليس جميل

    27
    3abir
    السبت 27 سبتمبر 2014 في 22:22

    thank you very much

    28
    fati
    الثلاثاء 30 سبتمبر 2014 في 20:24

    mercicool


     

    29
    zineb
    الأحد 12 أكتوبر 2014 في 14:24
    30
    ندين
    الأربعاء 19 نوفمبر 2014 في 23:55

    موقع مفيد رائع شكران موضوع مفيد yesyesbiggrin

    31
    badre cherat
    الأربعاء 3 ديسمبر 2014 في 19:29

    ana 3jebni hade ders 

    32
    momo
    الثلاثاء 2 ماي 2017 في 23:57
    bravo
    33
    love
    الأربعاء 3 ماي 2017 في 00:00
    hhhhhhhhhhhhhhhhhhh!jouel
    34
    الثلاثاء 16 يناير 2018 في 19:29

    إن الحكمة من بعثة الرسل و الأنبياء هي محدودية عقل الإنسان في إدراك شرائع الله و أحكامه،

    35
    السبت 19 يناير في 12:30

    Thank You for Share

    Games - Games - Action Games - Baby Games - Car Games

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق