• الدولة العلوية وإعادة توحيد البلاد: التأسيس /2

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

    مقدمة:

    أدى ضعف الدولة السعدية إلى انقسام المغرب إلى عدة إمارات متنافسة, فتطلع العلويون إلى الانفراد بالحكم. فما هي أهم العوامل التي ساهمت في نشأة الدولة العلوية ؟

     

    I - تمكن العلو يون من توحيد المغرب:

    1- انقسام المغرب عقب السعديين:

    ينتسب العلويون إلى علي بن أبي طالب، قدم جدهم الحسن الداخل إلى المغرب خلال القرن 13م، واستقر بتافيلالت. وخلال القرن17م اكتسب العلويون نفوذا روحيا واقتصاديا مكنهم من منافسة الزاوية الدلائية والزاوية السملالية حول بسط نفوذهم بالمغرب عقب ضعف السعديين.

    2- قيام الدولة العلوية:

    اهتم المولى امحمد (1634-1664) بتأسيس الدولة العلوية وتوحيد المناطق الشرقية، واستكمل أخوه الرشيد (1664-1672) إخضاع باقي المناطق بعد تكوين جيش شراكة من القبائل الشرقية، فقضى على الدلائيين سنة 1668 وعلى السملاليين سنة 1670.

     

    II - تمكن المولى إسماعيل من توطيد الحكم العلوي:

    اهتم المولى إسماعيل (1672-1727) بتقوية سلطة الدولة بإحداث جيش نظامي سماه عبيد البخاري، وبعد تدريبهم وتسليحهم يفرقهم على الحصون والقلاع لحماية مختلف المدن والقرى ومواجهة الثورات القبلية, كما بنى مدينة مكناس واتخذها عاصمة لحكمه. ومن جهة أخرى اهتم باسترجاع المدن المحتلة، وجرد القبائل من السلاح بعد القضاء على مختلف الثورات التي تزعمها شيوخ الزوايا والقبائل, كالزاوية الدلائية وقبائل الأطلس, أو تزعمها بعض الأمراء كابن أخيه أحمد بن محرز أو بعض إخوته وأبنائه.

     

    خاتمة

    تمكن المولى إسماعيل من تمتين سلطته وإخماد الثورات بعد إحداث جيش البخاري، إلا أن وفاته سنة 1727 جعلت المغرب يدخل في أزمة سياسية طويلة.

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2

     

        الرجوع



    المصدر higec.150m.com


  • تعليقات

    1
    illham ilhamita
    الإثنين 22 ديسمبر 2014 في 21:14

    3ajabani bazaf 3afakom doros anajah

     

    2
    illham ilhamita
    الإثنين 22 ديسمبر 2014 في 21:15

    meeeeeeeeeeeeeeeerrrrrrrrrrci bazaf

     

    3
    iamne
    الأربعاء 8 أبريل 2015 في 22:31

    merrrrciiii

     

    4
    Anas Sabir
    الأحد 31 يناير 2016 في 20:20
    • Merciiiiiiiiiiiiiiiiiiiiiii beaucouphappy
    5
    فيفي فيفي
    الأحد 21 فبراير 2016 في 21:56

    شكرا لكم على الموقع اللاائع

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق