• نحن والعالم نتقاسم الكرة الأرضية /4

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5
      
    مقدمة: تعتبر الأرض إرثا مشتركا بين كل الشعوب والأمم، لذا فالمغرب يقوم بمجهودات جبارة للحفاظ عليها، فأين يتجلى القاسم المشترك بين جميع سكان العالم؟ وما الدور الذي يلعبه المغرب في حل قضايا البيئة في العالم؟ وكيف يمكن لي أن أساهم في الحفاظ على البيئة؟
     
     
    1ـ تعد قضايا البيئة قاسما مشتركا بين دول العالم:
     تعتبر قضايا البيئة من القضايا المشتركة بين كل العالم وتتمثل هذه القضايا البيئية في التحولات المناخية وارتفاع درجة حرارة الأرض وتزايد انبعاث ثاني أكسيد الكربون co2في الهواء، ثم تدهور الأنظمة البيئية والتنوع البيولوجي الذي يرجع إلى الاستغلال المكثف للثروات المائية والسمكية والقضاء على أعداد كبيرة من الكائنات الحية والنباتات.
    ويتطلب مواجهة هذه التحديات البيئية تعاونا وشراكة بين دول العالم للحد من مخاطرها.
     
     
    2ـ يقوم المغرب بمجهودات جبارة للحفاظ عل البيئة:
    * على المستوى الدولي: تتمثل جهود المغرب في حل القضايا البيئية في المشاركة في مجموعة من الملتقيات الدولية المهتمة بقضايا البيئية واستضافتها بالإضافة إلى مصادقته على مجموعة من الاتفاقيات ودمج بنودها ضمن القوانين الوطنية.

    * على المستوى الوطني: عمل المغرب على التوفيق بين المشاريع التنموية والمحافظة على البيئة من خلال نهج إستراتيجية بيئية تمثلت في: ـ المراقبة والتتبع: بوضع شبكة للمراقبة وتتبع حالة البيئة وإنشاء مراصد جهوية للقيام بتقارير عن حالة البيئة ووضع بنك للمعطيات البيئيةـ التشريع: تحين ووضع قوانين وتطبيقها، وإدماج مقتضيات الاتفاقيات الدولية بالقوانين المغربيةـ التنسيق: بتنسيق النشطة البيئية وتطوير الشراكات مع مختلف الفاعلين البيئيين، وإدماج البعد البيئي في التنميةـ التواصل: بالعمل على تحسيس وتوعية وتدعيم الفاعلين البيئيينـ التحفيز: بوضع أجهزة مالية للتحفيز وإنجاز مشاريع بيئية.
     
     
    3 ـ بطاقة تقنية لدراسة مشكل بيئي :
    لدراسة مشكل بيئي نتبع الخطوات التالية*اختيار المشكل المحلي المراد دراسته: بأن يكون له ارتباط بالواقع المعيش وان يكون ناتجا عن تدخل الإنسان
    * رصد المشكل البيئي وتتبعه في الميدان: عن طريق الملاحظة الميدانية للمشكل البيئي ورصد تطوره في الزمان والمكان، وإبراز خطورته ومظاهره* جمع المعطيات والوثائق حول المشكل: بالتوثيق الميدان (الصور الخرائط...) والبحث عن المعطيات بالاتصال بكل الجهات الداعمة من مؤسسات حكومية وجمعيات..

    * استثمار المعطيات: بتحليل المعطيات والوثائق واستخراج المشكل البيئي (النوعية الشكل الأبعاد وتوطينه زمنيا ومكانيا ) بالإضافة إلى تفسير المشكل (الأسباب والعوامل المتحكمة...)*اقتراح حلول للمشكل المدروس.
     
     
    4 ـ تلعب التربية دورا في اكتساب سلوكيات بيئية إيجابية:
     تعتبر تربية الأجيال و توعيتهم وتحسيسهم وحثهم على احترام البيئة والمحافظة عليها من بين أهم الحلول للتجاوز المشاكل البيئية، واكتساب سلوكيات ايجابية للتعامل مع البيئة مثل:= الاقتصاد في استعمال الماء = المحافظة على نظافة المرفق العمومي = الرفق بالحيوان = غرس الأغراس وعدم قطعها ...
     
     
    الخاتمة : إن الطريقة التي يتم بها استغلال البيئة يهدد مستقبل الأجيال المقبلة لذا فالمحافظة على البيئة مسؤولية الجميع.
        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

     

        الرجوع



    المصدر http://jilaliprof.blogspot.nl/


  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق