• الإمبريالية وليدة الرأسمالية /5

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

      

      

    مقدمة:

    حتم الازدهار الرأسمالي الأوربي تحول أوربا نحو التوسع في إطار حركة استعمارية عرفت بالإمبريالية. فما الإمبريالية؟ وما ارتباطها بالرأسمالية؟ وكيف يعتبر احتلال الجزائر نموذجا للتوسع الامبريالي في القرن 19؟

     

     

    1-أسس(دوافع) ومبررات ومظاهر الإمبريالية خلال القرن 19

    1-1-دوافع الامبريالية ومبرراتها

    تطورت الرأسمالية الأوربية إلى مرحلة احتكارية تولد عنها فائض في رؤوس الأموال، وترابطت فيها المصالح السياسية – الاقتصادية، فتحولت إلى إمبريالية انطبعت بخمس خصائص:

    (ظهور الاحتكارات – الاندماج بين البنك والمصنع في إطار مالي – تصدير الأموال أكثر من البضائع – تقسيم احتكاري رأسمالي عالمي – انقسام مناطق النفوذ عبر العالم). إذن فالإمبريالية هي مرحلة قصوى في تطور الرأسمالية قوامها الاحتكار والهيمنة على العالم.

     

     

    دوافع الامبريالية مبررات الامبريالية

    - دوافع اقتصادية: البحث عن المواد الأولية والأسواق لتصريف فائض الانتاج

    - دوافع بشرية: تهجير الفائض السكاني

    - دوافع سياسية: رغبة بعض الدول في توسيع نفوذها ...

    - دوافع استراتيجية: استعمار مناطق ذات موقع استراتيجي تجاري أو عسكري

    - ضرورة الحفاظ على أمن أوربا

    - التفوق العنصري وإدخال الحضارة الأوربية إلى الآخر (باقي العالم)

    - نشر المسيحية - حماية البعثات العلمية والجغرافية

     

     

     

     

    2-1-مظاهر الحكم الامبريالي في المستعمرات وأهم القوى الامبريالية

    امتدت السيطرة الامبريالية وتوسعت في القرن 19 وغطت مجالات جغرافية في كل من إفريقيا وآسيا وأستراليا و أمريكا، ونتج عنها قيام إمبراطوريات استعمارية تتحكم فيها قوى كبرى مثل بريطانيا، فرنسا، ألمانيا، ثم الولايات المتحدة. وقد تنوعت أشكال السيطرة الاستعمارية:

     

    أشكال الحكم الاستعماري خصائصها أمثلة
    استعمار مباشر (الاستيطان) إدارة استعمارية أوربية مباشرة، لا تملك المستعمرة الحرية ولا السيادة الجزائر
    استعمار غير مباشر (الحماية) وجود إدارة محلية تابعة للمستعمر، تبعية مخففة المغرب
    الدومنيون نظام أوجدته بريطانيا لمستعمراتها التي تحتفظ باستقلالها الذاتي مع ارتباطها بالتاج البريطاني كندا
    الانتداب نظام أقرته عصبة الأمم بعد ح.ع.1 وضع ممتلكات الدول المنهزمة تحت سيطرة الدول الأوربية المنتصرة العراق وسوريا

     

     

     

     

     

     

    2-احتلال فرنسا للجزائر كنموذج للتوسع الامبريالي خلال القرن 19

    1-2-مبررات ودوافع احتلال فرنسا للجزائر

    - ضربة المروحة حادث اعتبر ذريعة لاحتلال البلاد الجزائرية من طرف فرنسا سنة 1830.

    - أما الدوافع الحقيقية للاحتلال فهي: رغبة فرنسا في الاستفادة من موانئ الجزائر في المجال المتوسطي واستغلال خيرات البلاد الفلاحية والمنجمية والطمع في كنوز الداي.

     

     

    2-2-مراحل احتلال فرنسا للجزائر وردود فعل الجزائريين عليه

    وقع احتلال جل الساحل الشمالي سنة 1830، أما المناطق الداخلية فدام احتلالها ما بين 1831 إلى 1848، في حين لم تخضع المناطق الصحراوية إلا في سنة 1870 وما بعدها. وقد قاوم الجزائريون الاحتلال الفرنسي من خلال حركات للمقاومة، أشهرها تلك التي تزعمها الأمير المجاهد عبد القادر الجزائري (1832-1847) في الجهة الغربية من البلاد.

     

     

    3-2-مظاهر وانعكاسات السياسة الاستعمارية الفرنسية في الجزائر

    الإجراءات الفرنسية بالجزائر انعكاساتها

    - تشجيع استيطان الأراضي

    - تشجيع الهجرة الأوربية إلى الجزائر

    - تشجيع توسع الرأسمال الأوربي داخل الجزائر

    - إلحاق الجزائر بفرنسا

    - استغلال موقع وخيرات البلاد وجعلها كسوق لجلب المال والسكان من أوربا وبالتالي إخضاعها للاقتصاد الفرنسي

    - تأزم أوضاع البلاد والسكان

    - بروز نمطين: نمط عصري مزدهر مجهز بالطرق والسكك الحديدية، والثاني تقليدي فقير تعيش في إطاره القبائل محرومة من كل شيء

      

      

    خاتمة:

    إن الامبريالية ظاهرة شديدة الارتباط بالتطور الحاصل في الاقتصاد الرأسمالي وهي حركة توسعية لحساب هذا الاقتصاد وحل مشاكل المجتمع الرأسمالي.

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

     

        الرجوع




  • تعليقات

    لا يوجد تعليقات

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق