• الحفاظ على التراث وتطويره /1

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

    مقدمة:

    يتميز التراث المغربي بعراقة أصوله وتنوع روافده، وقد أحدثت وزارة الثقافة لصيانته وتطويره. فما هي أهم أنواع هذا التراث؟ وكيف نساهم في صيانته؟

     

     

    І- يمتاز التراث المغربي بتنوعه:

    يتشكل التراث من الإرث الحضاري الذي خلفه الأسلاف، وتهتم وزارة الثقافة بالمحافظة عليه والتعريف به، ويتنوع بين:

    أ– التراث المادي: يتكون من:

    ــ آثار قديمة تعود للعهد الفينيقي والروماني مثل طنجيس ووليلي.

    ــ آثار العهد الإسلامي مثل مراكش وجامع القرويين وجزء من شالة.

    ــ مخطوطات وقطع نقدية وأوان خزفية وأسلحة عتيقة وأدوات الزينة والحلي والملابس.

    ب– التراث المعنوي: يتجلى في مختلف الروايات الشفوية وفنون الرقص والموسيقى والغناء الفولكلورية والعادات والتقاليد مثل عادة الحناء والكحل التي تعود إلى القرن السادس قبل الميلاد خلال عهد القرطاجيين.

     

     

    ІІ- تتنوع روافد وأصول التراث المغربي:

    يتميز التراث المغربي بتنوع روافده، فهو تراث أمازيغي قديم تأثر بالاحتلال الفينيقي والقرطاجي والروماني، ثم امتزج عبر العصور بالتراث العربي الإسلامي منذ نهاية القرن السابع، وبتراث الزنوج الأفارقة، وبالتراث الأندلسي بعد نهاية القرن السادس عشر، كما تأثر بالحضارة الأوربية خلال فترات الاحتلال الفرنسي والإسباني. وقد أحدث المغرب وزارة الثقافة للحفاظ على هذا التراث وتطويره من خلال مديرية التراث ومديرية الفنون (خطاطة ص:183).

     

     

    ІІІ- المساهمة في التعريف بالتراث الوطني:

    1- إعداد معرض للآثار:

    لتنظيم معرض حول تنوع روافد التراث المغربي أتبع الخطوات التالية:

    أ- مرحلة الإعداد: تحديد مكان وزمان المعرض وتكوين لجنة الإشراف والتنظيم.

    ب- مرحلة العرض: جمع ما يمكن من مواد تراثية مادية وتصنيفها إلى مخطوطات وصور وقطع نقدية وأواني وملابس، أو مواد معنوية كعادات ورقصات وأهازيج يتم عرضها بواسطة أشرطة سمعية أو أقراص مدمجة، وينتهي المعرض بتسجيل ارتسامات الزوار وكتابة تقرير.

     

     

    2- إعداد دليل حول الآثار:

    لإعداد دليل حول الآثار المتواجدة بجهتي أتبع الخطوات التالية:

    أ- جمع المعطيات: استكشاف المواقع الأثرية بالجهة وزيارة المتاحف للتعرف على البقايا المادية.

    ب- تصنيف المعالم الأثرية: تصنيف المآثر حسب نوعها وتاريخها وأهدافها (عسكرية – دينية ...) ووصف مظهرها وزخارفها.

    جـ- إنجاز الدليل: تدوين المعطيات التاريخية مرفوقة بالصور والرسوم، ووضع خريطة لهذه المواقع الأثرية.

     

     

    خاتمة:

    يمكن تعميق المعرفة بالهوية الوطنية وتأصيل الاعتزاز بها عن طريق التعريف بأنواع وروافد التراث الحضاري بإعداد معارض وتنظيم مسابقات محلية وجهوية ووطنية.

        الدرس رقم 1     الدرس رقم 2     الدرس رقم 3     الدرس رقم 4     الدرس رقم 5

     

        الرجوع



    المصدر http://higec.150m.com


  • تعليقات

    1
    kawtar atmani
    الأربعاء 18 فبراير 2015 في 21:42

    coolhad mawdor zwine bzafffffffffffffffffffffffffffffffffffffffff

    2
    noha
    الجمعة 6 مارس 2015 في 22:24

    madka3 mazwinnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnomadawwbadouch

    3
    khalil
    الخميس 18 يونيو 2015 في 16:04

    1. hadchi wa3r bzaaaaaaafyes

    4
    SADI9TKOM MNE RABAT
    الإثنين 8 فبراير 2016 في 21:52

    MERCI BZAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAF 3LA HAD ALMAW9I3E OU NTMNA GA3E ASDI9AE YESTAFDOU MNO           yesyeshappyhappysarcasticsarcasticcool

    5
    سلوى رضا إدريسي علوي
    الثلاثاء 9 فبراير 2016 في 21:36

    هد شي عيان وا خاصنا الجهة arfawwouchtonguemadno

      • سلوى رضا إدريسي علوي
        الثلاثاء 9 فبراير 2016 في 21:36

        oui oui oui had chi kayn

         

      • Nissrine
        الإثنين 27 فبراير 2017 في 22:39

        Ra nti li 3yana o kasoula o m3akatstafdix mn had lmawa9i3 rah modo3 zwin fhamti wlala a bnadma db

    6
    YOUSSRA B IDARR
    الخميس 7 يونيو في 03:04

    MERCI BEOUCAUP

    Suivre le flux RSS des commentaires


    إظافة تعليق

    الإسم / المستخدم:

    البريدالإلكتروني (اختياري)

    موقعك (اختياري)

    تعليق